بعض السلفادوريين يدعون أن الأموال مفقودة من محافظ شيفو الخاصة بهم

138

قال المستخدم لويس غواردادو في مناشدة مباشرة لرئيس السلفادور نايب بوكيلي: “لا يوجد دعم تقني والمكالمات غير مجدية، فأين أموالي”

بعض السلفادوريين يدعون أن الأموال مفقودة من محافظ شيفو الخاصة بهم

أفاد العديد من السلفادوريين الذين نشروا على وسائل التواصل الاجتماعي بأن بعض الأموال من محافظ شيفو الصادرة عن الدولة في السلفادور مفقودة.

ففي يوم ١٦ ديسمبر، بدأ موضوع على تويتر بواسطة المستخدم ” the commissioner”، حيث أبلغ ٥٠ سلفادوريًا على الأقل عن خسائر شهر ديسمبر بلغ مجموعها أكثر من ٩٦٠٠٠ دولار، بعد إعداد محافظ بيتكوين (BTC) من قبل الحكومة. وكانت بعض هذه المعاملات مقابل أقل من ٦١ دولارًا، لكن آخرين قالوا إنهم فقدوا الآلاف أو أكثر.

2- $3,921 pic.twitter.com/fvP8aLHQyP

— El Comisionado (@_elcomisionado_) December 18, 2021

حيث قال لويس غواردادو في مناشدة مباشرة إلى الرئيس نايب بوكيلي: “هناك تدفق أمني على المحفظة حيث اختفت الأموال والمعاملات”. “لا يوجد دعم فني والمكالمات غير مجدية، فأين أموالي.”

كان بوكيلي قد صرح في أكتوبر إن ٣ ملايين سلفادوري يستخدمون محافظ شيفو، أي ما يقرب من نصف سكان البلاد البالغ عددهم ٦,٥ ملايين. ومنذ أن تم اقتراح قانون بيتكوين في السلفادور لأول مرة في يونيو، عارض الكثير في البلاد هذا الإجراء لعدة أسباب، بما في ذلك تقلب العملات المشفرة والادعاءات بأنها كانت استثمارًا غير موثوق به لصناديق المعاشات التقاعدية.

كثيرًا ما لجأ رئيس السلفادور إلى وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لاعتماد بيتكوين بالإضافة إلى المشاريع ذات الصلة، بما في ذلك استخدام الطاقة الحرارية الأرضية من البراكين في البلاد لتعدين العملات المشفرة وبناء مدينة بيتكوين بتمويل مبدئي بمليار دولار في سندات بيتكوين. كما أنه يستخدم المنصة ليعلن للعالم عن مشترياته من بيتكوين. في وقت كتابة المقالة، تحتفظ خزانة الدولة بـ ١٣٩١ بيتكوين – أي ما يقرب من ٧١ مليون دولار مع كون سعر أصل العملة المشفرة بالقرب من ٥٠٠٠٠ دولار في وقت الأعياد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.