أفضل العملات الرقمية للاستثمار في العام 2021

263

1-البيتكوين (BTC)

القيمة السوقية: أكثر من ٨٠٥ مليار دولار.

تم إنشاء بيتكوين في عام ٢٠٠٩م من قبل شخص ما تحت الاسم ساتوشي ناكاموتو، الذي لا يعرفه أحد حتى يومنا هذا. وهي العملة المشفرة الأصلية والأكثر طلبًا. كما هو الحال مع معظم العملات المشفرة تعمل البيتكوين على تكنولوجيا البلوكشين أو معاملات تسجيل الدفاتر الموزعة عبر شبكة من آلاف أجهزة الحاسوب. نظرًا لأنه يجب التحقق من الإضافات إلى الدفاتر الموزعة عن طريق حل لغز التشفير، وهي عملية تسمى إثبات العمل يتم الاحتفاظ بالبتكوين بطريقة آمنة ومأمونة من المحتالين.

ارتفع سعر البيتكوين بشكل كبير حيث أصبح اسمًا مألوفًا. قبل خمس سنوات كان بإمكانك شراء البيتكوين مقابل ٥٠٠ دولار تقريبًا. بداية عامنا هذا وصل سعر البيتكوين الواحد أكثر من ٣٢٠٠٠ دولار. وهذا معدل نمو يبلغ حوالي ٦٣٠٠٪. في منتصف العام وصل سعر البيتكوين أكثر من ٦٥٠٠٠ دولار. اليوم سعر البيتكوين الواحد في وقت كتابة المقالة حوالي ٤٣٠٠٠ دولار. من المتوقع أن يصل خلال نهاية عام ٢٠٢١م وبداية ٢٠٢٢م إلى حوالي ١٥٠ – ٢٠٠ ألف دولار، وخلال ٥ أعوام من الآن إلى حوالي المليون دولار للحبة الواحدة.

2- الإيثريوم (ETH)

القيمة السوقية: أكثر من ٣٤١ مليار دولار.

تعتبر إيثريوم عملة مشفرة ومنصة لتكنولوجيا البلوكشين أيضا. الإيثؤيوم مفضلة لمطوري البرامج بسبب تطبيقاتها المحتملة. على سبيل المثال ما يسمى بالعقود الذكية التي يتم تنفيذها تلقائيًا عند استيفاء الشروط والرموز غير القابلة للاستبدال.

شهدت إيثيريوم أيضا نموًا هائلاً. في غضون خمس سنوات فقط ارتفع سعرها من حوالي ١١ دولارًا إلى أكثر من ٢٥٠٠ دولار أي أكثر من ٢٢٠٠٠٪ تقريبا، قبل أن تصل في منصف عامنا الحالي إلى ٤٥٠٠ دولار. سعر الإيثيريوم في وق كتابة مقالتنا هذه حوالي ٣٠٠٠ دولار، من المتوقع أن تصل إلى حوالي ٢٦٠٠٠ دولار خلال السنوات القادمة.

3- الدولار الرقمي (USDT)

 

القيمة السوقية: أكثر من ٦٢ مليار دولار.

على عكس الكثير من العملات الرقمية الأخرى فإن التيثر هي عملة مستقرة؛ مما يعني أنها مدعومة بعملات ورقية مثل الدولار الأمريكي واليورو وتحتفظ افتراضيًا بقيمة مساوية لإحدى هاتين الفئتين. من الناحية النظرية يعني هذا أن قيمة التيثر أو الدولار الرقمي من المفترض أن تكون أكثر اتساقًا من العملات المشفرة الأخرى، ويفضلها المستثمرون الذين يتخوفون من التقلبات الشديدة للعملات المعدنية الأخرى.

4- عملة بايننس (BNB) –

 

القيمة السوقية: أكثر من ٥٨ مليار دولار.

عملة بايننس هي شكل من أشكال العملات الرقمية التي يمكنك استخدامها للتداول ودفع الرسوم على منصة بايننس، وهي واحدة من أكبر وأشهر منصات تدوال العملات المشفرة في العالم.

منذ إطلاقها في عام ٢٠١٧م، توسعت عملة بايننس في الماضي لمجرد تسهيل الصفقات على منصة التداول. الآن يمكن استخدامها للتداول أو معالجة الدفع أو حتى حجز ترتيبات السفر. يمكن أيضا تداولها أو استبدالها بأشكال أخرى من العملات المشفرة.

كان سعرها في عام ٢٠١٧م سنت واحد فقط، بحلول منتصف عام ٢٠٢١م ارتفع سعر عملة بايننس إلى حوالي ٧٠٠ دولار بزيادة قدرها ٧٠٠٠٠٠٪ تقريبا. من المتوقع أن يصل سعر عملة بايننس إلى حوالي ٤٠٠٠ دولار خلال السنوات القادمة.

5- الكاردانو (ADA)

القيمة السوقية: أكثر من ٤٥ مليار دولار.

اشتهرت كاردانو بتبنيها المبكر للتحقق من صحة إثبات الحصة الرقمية. تعمل هذه الطريقة على تسريع وقت المعاملة وتقليل استخدام الطاقة والتأثير البيئي عن طريق إزالة الجانب التنافسي لحل المشكلات للتحقق من المعاملات الموجود في المنصات الرقمية. تعمل كاردانو أيضا مثل إيثيريوم لتمكين العقود الذكية والتطبيقات اللامركزية، والتي يتم تشغيلها بواسطة عملتها الأصلية.

حققت كاردانو نموًا متواضعًا نسبيًا مقارنةً بعملات التشفير الرئيسية الأخرى. في عام ٢٠١٧م كان سعر كاردانو ٠.٠٢ دولار قبل أن تصل إلى أعلى قمة لها عند حوالي الدولارين ونصف وهذا يمثل زيادة قدرها ١٢٥٠٠٪. من المتوقع أن يصل سعر كارانو إلى حوالي العشرون دولارًا خلال ٥ أعوام من الآن.

من المُلاحظ عدم وصول سعر الكاردانو لمنطق الآلاف؛ رغم كونها عملة قوية ومشهورة عالميًا، ولها مشاريع ذات أثر على مستوى عالم العملات الرقمية؛ وذلك يعود في الأساس لعدد عملاتها الكبير جدا حيث يصل إلى ٤٥ مليار حبة في العالم؛ وبالتالي نحتاج إلى حوالي ٤٥ تريليون دولار ليصل سعر الحبة الواحدة إلى ألف دولار، وهذا الرقم من ضرب الخيال؛ لأن مجموع سوق العملات الرقمية كامل حوالي ٢.٥ تريليون دولار. إلا في حال تم حرق جزء من العملة، وهي عملية متعارف عليها في سوق العملات الرقمية.

6- ديجو (DEGO) –

القيمة السوقية: أكثر من ١٠٠ مليون دولار.

تم إطلاق ديجو في عام ٢٠٢٠م. نظام عملة ديجو هو نظام بيئي لامركزي يقدم مجموعة متنوعة من الرموز غير القابلة للاستبدال وأدوات التمويل اللامركزي. إنه نظام بيئي مستقل ومفتوح للرموز غير القابلة للاستبدال. تستخدم ديجو مفهوم تصميم تركيبي معياري يجمع بين عناصر مختلفة من المنتج لتشكيل أنظمة فرعية بوظائف محددة.

يُسمح لأي مستخدم بإطلاق رموز غير قابلة للاستبدال من خلال العملة والبدء في التعدين والمزادات والتجارة، والتي تغطي دورة الحياة الكاملة للمنتج. بروتوكول ديجو هو عبارة عن بنية تحتية عبر سلسلة من الطبقة الثانية لمشاريع البلوكشين التي يمكن الاستفادة منها لاكتساب المستخدمين وتوزيع الرموز.

كان سعر ديجو حين إطلاقها حوالي الأربعون سنت قبل أن تصل في غضون ستة أشهر إلى ٣٤ دولارًا، أي بزيادة حوالي ٨٥٠٠٪. اليوم في وقت كتابة المقالة يصل سعر ديجو إلى ١٢ دولار. الأمر المثير حول ديجو أن مجموع عدد حباتها في العالم فقط ٢١ مليون حبة وهو نفس مجموع عدد حبات البيتكوين بالمناسبة، وهي العملة الوحيدة في سوق العملات الرقمية التي تستخدم تكنولوجيا الرموز غير القابلة للاستبدال وأدوات التمويل اللامركزي؛ مما يجعلها عملة لها مستقبل باهر. من المتوقع أن يصل سعر ديجو إلى أكثر من ٥٠٠ دولار خلال السنوات القادمة أو حتى الأشهر القادمة إذا اكتسبت زخم أكثر.

7- الريبل (XRP)

القيمة السوقية: أكثر من ٣٤ مليار دولار.

عملة الريبل هي عملة تقنية رقمية ومعالجة للمدفوعات. يمكن استخدام الريبل على تلك الشبكة لتسهيل عمليات تبادل أنواع مختلفة من العملات، بما في ذلك العملات الورقية والعملات المشفرة الرئيسية الأخرى.

في بداية عام ٢٠١٧م كان سعر الريبل ٠.٠٠٦ دولار قبل أن تتصل إلى أعلى قمة عند حوالي الدولارين في منصف هذا العام، أي ما يعادل ارتفاعًا قدره ٣٣٣٠٠٪. من المتوقع أن يصل سعر الريبل إلى حوالي ٢٤ دولار خلال عامين من الآن. سعر الريبل في وقت كتابة هذه المقالة كان ٧٥ سنت.

8- البوليجون (MATIC) –

القيمة السوقية: أكثر من ٧ مليار دولار.

البوليجون أو الماتيك سابقًا هي أول منصة جيدة التنظيم وسهلة الاستخدام لتوسيع نطاق الإيثيريوم وتطوير البنية التحتية. مكونها الأساسي هو بوليجون إس دي كه، وهو إطار معياري مرن يدعم بناء أنواع متعددة من التطبيقات.

باستخدام بوليجون يمكن للمرء إنشاء سلاسل تجميع أو سلاسل قائمة بذاتها أو أي نوع آخر من البنية التحتية المطلوبة من قبل المطور. هو حل تقني من الطبقة الثانية مدعوم من بايننس و كوينبيس. يسعى المشروع إلى تحفيز التبني الجماعي للعملات المشفرة من خلال حل مشاكل قابلية التوسع في العديد من سلاسل الكتل.

كان سعر الماتيك ٠.٠٠٤ دولار عند إنشاءها، وصلت إلى أعلى قمة لها عند دولارين وسبعون سنت في شهر أيار من هذا العام. من المتوقع أن تصل البوليجون إلى حوالي ٢٠ دولار خلال الأعوام القادمة. يتم تداول الماتيك عند دولار وعشر سنتات وقت كتابة هذه المقالة، أي بمعنى إن استثمرت ١٠٠ ريال سعودي في الماتيك اليوم على الأغلب سوف تحصل على ٢٠٠٠ ريال سعودي بعد عامين إلى أربعة من الآن.

9- ستيلر لومنس (XLM)

القيمة السوقية: أكثر من ٦ مليار دولار.

تعد ستيلر أحد أكثر مشاريع التمويل اللامركزي الواعدة في عالم التشفير. لقد نجحت بشكل لا يصدق في بناء أداة لمستخدميها كمنصة دفع عبر الحدود. في النهاية هدف ستيلر هو التكامل والعمل جنبًا إلى جنب مع النظام المصرفي التقليدي. سيضمن مثل هذا الطموح استمرارها في النمو بوتيرة صحية في المستقبل المنظور.

تستثمر ستيلر بقوة في منصتها وتوسيع أهدافها. استثمر صندوق التنمية الممتاز شركة التكنولوجيا المالية النيجيرية كاوري بقيمة ٧٥٠ ألف دولار في بناء منصة للجمهور المحلي للمدفوعات عبر الحدود. في وقت سابق من هذا العام وقعت ستيلر اتفاقية مع الحكومة الأوكرانية لمساعدتها في تطوير ما سيكون عملة رقمية وطنية. كما أطلقت تحديثًا جديدًا قويًا يسمى هوريزون ٢، والذي سوف يعزز كفاءة ومرونة الشبكة.

قبل ٧ سنوات تقريبا عند بداية مشروع العملة الرقمية هذه كان سعرها ٠.٠٠١ دولار، بعد ذلك وصلت إلى قمتها في بداية عام ٢٠١٨م عندما وصل سعرها إلى حوالي الدولار، أي بزيادة قيمتها ١٠٠٠٠٠٪ في غضون ٣ أعوام فقط. تخيل عزيزي القارئ استثمارك فيها بمبلغ ١٠٠ دولار فقط كان من الممكن أن يصبح ١٠٠ ألف دولار. اليوم في وقت كتابة هذه المقالة يتم تداول ستيلر عند سعر ثلاثون سنت. من المؤكد أنه في حال استمرت العملة بالعمل الجاد وكسب الزخم أنها سوف تكسر قمتها السابقة لتصل إلى حوالي الدولارين خلال الأعوام القادمة.

10- أوتوماتا (ATA) –

القيمة السوقية: أكثر من ٩٠ مليون دولار.

عملة شبكة أوتوماتا عبارة عن بروتوكول خدمة لامركزي يوفر برامج وسيطة للخصوصية للتطبيقات عبر سلاسل بلوكشين متعددة. إنها تتيح حالات استخدام متعددة الاستخدامات مثل التصويت المجهول وتقليل قيمة التعدين القابلة للاستخراج وفهرسة عدم التتبع من خلال الاستفادة من أحدث خوارزميات التشفير والحفاظ على الخصوصية. جنبا إلى جنب مع تقنيات الحوسبة الموثوقة.

تم تأسيس عملة أوتوماتا الرقمية في منتصف هذا العام، حيث أنها لا زالت عملة حديثة ولها مستقبل باهر كما هو متوقع لها. في أول يوم تم طرحها للتداول ارتفع سعرها من ٤٠ سنت إلى دولارين ونصف بزيادة قدرها ٦٢٥٪ خلال ساعات فقط. يتم تداول عملة أوتوماتا في وقت كتابة هذه المقالة عند مستويات الستين سنت، ومن المتزقع أن تصل بين أربع إلى ستة دولارات حين إطلاق الشبكة الرئيسية للعملة في غضون شهر أيلول القادم، أي بعد شهر من الآن. كما متوقع لها الوصول إلى مستويات ٦٠ دولار خلال الأعوام القادمة؛ في حال أثبتت جدارتها وأقنعت المستثمرين بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.